الأخبارالاقتصاد

البنك المركزي يحذر من تداعيات الخلافات التجارية مع الولايات المتحدة

حذر البنك المركزي الصيني في تقرير نشره اليوم من أن الشكوك الناجمة عن الخلافات التجارية بين الصين والولايات المتحدة يمكن ان يكون لها تأثير سلبي على الاقتصاد العالمي.

وقال بنك الشعب الصيني في تقرير حول نتائج تنفيذ السياسات النقدية للربع الأول من العام الحالي أن الخلافات التجارية والشكوك السياسية تشكل مخاطر بارزة تواجه الاقتصاد العالمي في الوقت الذي سيؤدي فيه الجمع بين الشكوك المتعددة إلى تضخيم مواطن الضعف في الاقتصاد العالمي.

وبين التقرير أن أوجه عدم التيقن والتأثير على سلاسل التوريد العالمية الناجمة عن الاحتكاكات التجارية قد انطلقت تدريجياً، وتراوحت بين قرارات الاستثمار في المؤسسات المؤجلة وتخفيف الطلب الخارجي على بعض البلدان بسبب تعطل سلاسل التوريد.

وذكر تقرير البنك المركزي الصيني ان الاحتكاكات التجارية والشكوك السياسية يمكن ان تؤدي في المستقبل إلى زيادة الاقتصاد العالمي من خلال ارتفاع معدلات التضخم والاضرار بمشاعر الأسر والشركات وتقلب السوق المالية.

وعلى الرغم من الشكوك الخارجية، توقع البنك أن تحافظ التوقعات الاقتصادية للصين على استقرارها بفضل العديد من العوامل المساعدة.

وقال البنك المركزي “أن الصين قادرة على معالجة أنواع مختلفة من الشكوك الداخلية والخارجية حيث أن هناك متسعاً كافياً لصانعي السياسات للمناورة فضلاً عن أدوات مختلفة للسياسة النقدية”.

وأظهرت المؤشرات الاقتصادية للبلاد علامات ايجابية على الاستقرار في الربع الأول للسنة الحالية، حيث سجل الاقتصاد نمواً أفضل من المتوقع بنسبة 6.4 في المائة على أساس سنوي، مما يعكس النشاط الاقتصادي التوسعي وتحسين البنية الاقتصادية.

ووفقاً للأرقام المعلنة من البنك المركزي في نهاية شهر مارس/ آذار، اشترى المستثمرون الأجانب صافي 1.77 تريليون يوان (حوالي 260.3 مليار دولار أمريكي) من السندات في سوق السندات بين البنوك في البلاد، بنسبة زيادة 31% عن العام السابق، وحصلت على 5.4 تريليون يوان من الأصول المدعمة باليوان الصيني، بزيادة 19 في المئة على أساس سنوي.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى