fbpx
الاقتصاد

شانغهاي تمدد فترات سداد القروض لتخفيف الضغوط الناجمة عن انتشار كورونا

المملكة الوسطى – شانغهاي ستقوم السلطات المحلية في مدينة شانغهاي بتمديد المواعيد النهائية لسداد القروض البنكية والتمويلية وتخفيض تكاليف التمويل كجزء من التدابير المالية الطارئة التي أعلن عنها يوم أمس من أجل تقديم الدعم المالي للشركات والأفراد المتضررين من انتشار فيروس كورونا المستجد.

حيث قالت هيئة تنظيم قطاع البنوك والتأمين الصينية أنها خفضت تكاليف تمويل الشركات الصغرى بمقدار 0.5 نقطة مئوية أخرى، على ألا تقل القروض الممنوحة لهذه الشركات عن متوسط معدل النمو ​​لجميع القروض للعام الحالي.

كما حثت هيئة تنظيم قطاع البنوك والتأمين الصينية البنوك التجارية المحلية على الاستفادة من سياسات البنك المركزي لتقديم القروض بأسعار تفضيلية للشركات التي تساهم في انتاج أو نقل أو بيع المواد الطبية اللازمة لمكافحة انتشار الفيروس.

وبموجب التعليمات الصادرة مؤخراً، على البنوك أن تقوم بإعادة جدولة قروض التمويل وتمديد فترة الاستحقاق للقروض المستخدمة في القطاعات التي تضررت بشدة من وباء كورونا المستجد، مثل كل من قطاعات السياحة والفنادق والمطاعم وتجارة التجزئة والنقل والترفيه.

اقرأ أيضاً >> انخفاض عدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا

على سبيل المثال، فإن القروض المستحقة قبل 30 يونيو والتي يتعذر سدادها في موعدها، ينبغي على البنوك والمؤسسات المقرضة تمديد فترة السداد لمدة تصل إلى سنة واحدة. كما لم يعد هناك حاجة لتسجيل القروض التي تأخرت عملية سدادها عن 60 يوماً تحت مسمى “قروض متعثرة”.

بالإضافة الى ذلك، يجب على المؤسسات المالية منح مهلة للأفراد المتضررين من انتشار الفيروس عن طريق إعادة جدولة فترات السداد، ورهن الإسكانات وتأجيل سداد بطاقات الائتمان البنكية. ويشمل ذلك المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد أو أولئك الذين تم نقلهم إلى المستشفى أو وضعهم في الحجر الصحي، والذين يعملون في القطاعات المرتبطة مباشرة بالوقاية من الأوبئة ومكافحتها، أو الأشخاص الذين فقدوا مصدر دخلهم بسبب تفشي المرض.


المصدر
YiCai Global

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى