الأخبار

شنجن… أول مدينة صينية تحظر أكل لحوم القطط والكلاب

المملكة الوسطى – شانغهاي أصبحت مدينة شنجن بمقاطعة غواندونغ جنوب الصين المحاذية لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، أول مدينة صينية تحظر بيع واستهلاك لحوم الكلاب والقطط من خلال حظر استهلاك الحيوانات البرية.

يأتي التشريع على مستوى المدينة بعد تفشي وباء فيروس كورونا المستجد الذي يمكن ربطه بتناول لحوم الحيوانات البرية، مما دفع الحكومة الصينية إلى حظر تجارة واستهلاك الحيوانات البرية.

شنجن التي تعد من مدن المستوى الأول في الصين، والمركز الرئيسي في البلاد لتجارة الالكترونيات والتكنولوجيا، قطعت خطوة أبعد من ذلك، حيث وسعت الحظر الذي فرض من الحكومة المركزية بمنع المتاجرة بلحوم الحيوانات البرية ليشمل منع بيع وتناول لحوم الكلاب والقطط. فيما ستدخل اللوائح الجديدة حيز التنفيذ في أيار/ مايو المقبل.

وقال مسؤول رفض ذكر اسمه “أصبح للكلاب والقطط كحيوانات أليفة علاقة وثيقة مع الناس مقارنة بالحيوانات الأخرى، كما أن حظر استهلاك الكلاب والقطط والحيوانات الأليفة تشريع شائع في الدول المتقدمة وفي هونج كونج وتايوان”.

ونقلت صحيفة الشعب اليومية عن المسؤول قوله “إن هذا الحظر يستجيب أيضاً لمطالب وروح الحضارة الإنسانية”.

كانت أعلى هيئة تشريعية في الصين قد أقرت في أواخر شباط/ فبراير الماضي بحظر تجارة واستهلاك الحيوانات البرية، لتتحرك بعدها الحكومات المحلية للمقاطعات والمدن في جميع أنحاء البلاد لتنفيذ القرار، لكن شنجن كانت الأكثر وضوحاً وجدية بعدما وسعت هذا الحظر ليشمل الكلاب والقطط.

اقرأ أيضاً >> اكتظاظ عشرات الآلاف في جبل هوانغشان بمهرجان كنس المقابر

يذكر أن عادة أكل لحوم الحيوانات البرية والأليفة ليست عادة شائعة في الصين، فغالبية الشعب الصيني يُفضل تناول لحوم البقر والخراف والدواجن و”لحم الخنزير”. بينما ينحصر عدد قليل من الناس في مناطق كمقاطعة غوانغدونغ وقوانغشي وشمال شرق الصين الذين لا يزالون يحتفظون بهذه العادات والتقاليد على مائدة الطعام.


شنجن… أول مدينة صينية تحظر أكل لحوم القطط والكلاب

المصدر
غلوبال تايمز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى