الأخبار

مسؤول صيني يحذر من خطورة حالات الإصابة “بلا إعراض”

المملكة الوسطى – شانغهاي حذر مسؤول صيني اليوم السبت أن معظم الحالات الإصابة المحلية بفيروس كورونا المستجد في الصين في النصف الاول من الشهر الحالي جاءت على إثر مخالطة أشخاص مصابون بدون أن تظهر عليهم أي من الأعراض المرضية المتعارف عليها.

وقال مي فنغ، المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية، في مؤتمر صحفي اليوم: أنه تم الإبلاغ عن العديد من حالات الإصابة “بلا أعراض” في أماكن مختلفة من البلاد خلال الفترة الماضية.

وقال مي أنه سُجل خلال النصف الأول من شهر أيار/ مايو 39 إصابة محلية مؤكدة و194 حالة إصابة “بلا أعراض”، بنسبة انخفاض وصلت إلى 46% و62% على التوالي من نفس الفترة من شهر نيسان / أبريل الماضي.

وشدد مي على التركيز بتكثيف الجهود المبذولة لتحسين قدرة اختبارات الحمض النووي وزيادة نسبة الفحص والحجر الصحي ومراقبة الحالات المصابة بدون أعراض.

فيما حذر عالم الأوبئة وأمراض الجهاز التنفسي جونغ نان شان من احتمالية حدوث موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد في الصين. في الوقت الذي واصلت به مدينة جيلين شمال شرق الصين تسجيل حالات إصابة محلية جديدة، لترفع السلطات المحلية صباح اليوم حالة الطوارئ إلى الحالة القصوى وتفرض إغلاق جزئي على احدى أحياء المدينة.

اقرأ أيضاً >> بدء الاختبارات في ووهان بكلفة 280 مليون دولار، وتوقعات بالانتهاء الاربعاء القادم

حتى الآن، تم عزل أكثر من 8000 شخص، بالإضافة إلى إرسال فرق طبية مكونة من 500 مختص إلى مقاطعتي جيلين ولياونينغ، بعد انتشار سلسلة عدوى يُعتقد بأن مصدرها مدينة شولان شمال شرق الصين.


مسؤول صيني يحذر من خطورة حالات الإصابة “بلا إعراض”

المصدر
وكالة أنباء شينخوا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى