شخصيات صينية
الأكثر تصفحاً

شخصيات صينية | جاك ما Jack Ma

المملكة الوسطى – شانغهاي جاك ما، رجل أعمال صيني، ومستثمر وريادي أعمال. بدأت قصته عندما كان فتى فقير يكسب قوت يومه عبر إرشاد السياح الزائرين لمدينته، عمل جاك العمل على تطوير نفسه من أجل تحقيق النجاحات. حيث بدأ بتحسين مهارات الاتصال مع الآخرين وتعلم اللغة الإنجليزية. وكان من أوائل الأشخاص القلائل الذين رأوا الإنترنت كفرصة عمل في وقت لم يؤمن فيه بقية العالم بمثل هذه الرؤيا.

بعد بدء مشروعه الأول بمبلغ 20 ألف دولار فقط، استطاع رائد الأعمال كسب حوالي 800 ألف دولار في ثلاث سنوات فقط. أسس جاك مشروعه القائم على التجارة الإلكترونية “شركة علي بابا” في أواخر التسعينيات والتي كانت سبباً رئيسياً في شهرته العالمية. فيما ساعدته الإيرادات التي حققتها الشركة في الوصول إلى ذروة النجاح وجعلته أغنى رجل في الصين.

شارك جاك في تأسيس مشاريع أخرى مماثلة لاقت أيضاً نجاحاً كبيراً، أحد هذه المشاريع كان موقعاً للتجارة الإلكترونية يسمى “تاوباو”، وهو يُعد الآن المتجر الإلكتروني الأكثر شهرة في الصين. كما حصل جاك على العديد من الجوائز العالمية وظهر في المجلات العالمية المعروفة مثل “فوربس” و “تايم”.

من هو جاك ما؟


  • الاسم: جاك ما (马云) Jack Ma
  • تاريخ الميلاد: 10 سبتمبر 1964 (56 سنة)
  • مكان الميلاد: هانجو، الصين
  • القومية: الهان الصينية
  • الحالة الاجتماعية: متزوج
  • معروف أيضاً بــ: ما يون، ما بابا، مغناطيس الأعمال الصيني
  • المستوى التعليمي: بكالوريوس لغة انجليزية – جامعة هانجو للمعلمين
  • مجالات التخصص: ريادة الأعمال، التجارة الإلكترونية، الأعمال الخيرية
  • أهم المناصب: مؤسس مجموعة علي بابا القابضة، مؤسس مجموعة آنت جروب، مؤسس جامعة هوبان للأعمال.

طفولته وبداية قصته مع اللغة الإنجليزية


جاك في صورة مع أطفال أجانب الذين كانوا يزورون مدينة هانجو بهدف السياحة
جاك مع اثنان من الأطفال الأجانب الذين كانوا يزورون مدينة هانجو بهدف السياحة

ولد جاك ما بتاريخ 10 سبتمبر 1964، في مدينة هانجو بمقاطعة جيجيانغ شرقي الصين، حيث ينحدر جاك من عائلة فقيرة، عَمِل جدهُ كحارس أمني خلال حرب المقاومة ضد اليابان، فيما عمل والديه في مهنة سرد القصص من خلال الموسيقى.

كان جاك حريصاً منذ صغره على تعلُم اللغة الإنجليزية وبذل قصارى جهده لإتقانها. حيث اشترى راديو للجيب عندما كان عمره 12 عاماً، ومنذ ذلك الحين، استمع إلى قنوات الإذاعة الإنجليزية يومياً وأصبح مهتماً باللغة الإنجليزية.

بعد زيارة الرئيس الأمريكي نيكسون لمدينة هانجو في عام 1972، أصبحت مسقط رأس ما من المقاصد السياحية الشهيرة في الصين. وشجعته رغبته في التحدث بالإنجليزية حينها على زيارة فندق محلي بمدينته يرتاده الأجانب بهدف ممارسة اللغة الإنجليزية. حتى بدأ في إرشاد السياح مجاناً في محاولة لقضاء المزيد من الوقت معهم. وأصبح صديقاً بالمراسلة مع أحد الأجانب الذين أطلق عليه اسم “جاك” لأنه لم يستطع نطق اسمه الصيني.

تقدم جاك ما لامتحان الالتحاق بالمدرسة الثانوية، واستغرقه الأمر عامين قبل أن يتم قبوله في مدرسة ثانوية عادية للغاية، حتى أنه وفي إحدى المرات حصل على علامة 31 درجة فقط في مادة الرياضيات. وعندما أنهى دراسته للثانوية كان يطمح إلى التسجيل في إحدى الجامعات وقدم لاختبارات الحصول على القبول الجامعي، وعلى الرغم من أنه لم ينجح في البداية، إلا أنه اجتاز الاختبارات بعد أربع محاولات. ثم انضم إلى “معهد هانجو لتدريب المعلمين” للحصول على درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية. وتخرج منها في عام 1988.

حياته العملية والحصول على لقب أغنى رجل في الصين


جاك ما يحتفل بالذكرى السنوية الثامنة عشر لتأسيس مجموعة علي بابا ظاهراً على المسرح بزي المغني الراحل مايكل جاكسون
جاك ما يحتفل بالذكرى السنوية الثامنة عشر لتأسيس مجموعة علي بابا ظاهراً على المسرح بزي المغني الراحل مايكل جاكسون
  • تعرّف جاك ما في منتصف التسعينيات على الإنترنت وبدأ يرى بهذه التكنولوجيا الجديدة فرصة عمل عظيمة.
  • زار جاك الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1995 لتعلم المزيد عن الإنترنت، وأوضح له أحد أصدقائه كيفية الاتصال بموقع ويب. وفي العام نفسه، جمع حوالي 20 ألف دولار لتأسيس شركته الخاصة بهدف التركيز على الإنترنت.
  • كان هدف الشركة الرئيسي هو إنشاء مواقع الويب لعملائها. وعلى الرغم من أن هذا النوع من الأعمال كان جديداً نسبياً في ذلك الوقت، إلا أن جاك تمكن من كسب 800 ألف دولار في ثلاث سنوات فقط.
  • أدى نجاح جاك في مجال الانترنت إلى تعيينه كرئيس لشركة “مركز التجارة الإلكترونية الصيني الدولي” الحكومية في عام 1998. واستمر بالعمل في الشركة القائمة على تكنولوجيا المعلومات لمدة عام واحد فقط.
  • بعد استقالته من منصبه في عام 1999، أسس جاك ما شركة جديدة تسمى “علي بابا” مع مجموعة من أصدقائه. وكان الغرض منها إنشاء موقع على شبكة الإنترنت يمكن أن يكون بمثابة محطة شاملة لإتمام الصفقات والمعاملات التجارية.

اقرأ أيضاً >> مؤسس شركة علي بابا الصينية جاك ما يتربع على عرش قائمة أغنى أغنياء الصين

  • خلال الفترة 1999-2000، تلقت شركة علي بابا دعماً مالياً قدره 25 مليون دولار، وهو الأمر الذي ساعد بشكل كبير في نموها. وسرعان ما توسعت أعمال الشركة إلى حوالي 240 دولة ومنطقة مختلفة.
  • حاول جاك المغامرة في أعمال التجارة الإلكترونية، حيث كان بإمكانه توقع مستقبل التجارة الإلكترونية كأسلوب لكسب المال في القرن الحادي والعشرين. وقام بتأسيس العديد من الشركات الجديدة مثل “تاوباو” و”لينكس” و”علي ماما”.
  • بدأ موقع تاوباو في الظهور على الإنترنت كأفضل موقع إلكتروني للتجارة الإلكترونية في الصين حتى جذب انتباه عملاق التجارة الإلكترونية آنذاك “eBay”، والتي حاولت الاستحواذ على شركة علي بابا ولكن جاك لم بكن مهتماً بتوقيع صفقة مع الشركة الأمريكية.
  • كما أثار موقع تاوباو انتباه شركة كبرى أخرى وهي “ياهو” التي كانت في أوج توهجها آنذاك، حيث استثمرت شركة خدمات الويب الأمريكية مبلغ مليار دولار أمريكي في مشروع جاك ما.
  • أصبح جاك موضوعاً للنقد في عام 2007، بعد أن احتج العديد من الأشخاص من جميع أنحاء العالم ضد شركة “علي بابا”. حيث زعموا أن الشركة جمعت أرباحاً ضخمة عبر بيع المنتجات الحيوانية. وتلبية لطلب جمعيات الرفق بالحيوانات في جميع أنحاء العالم، قرر جاك التوقف عن بيع المنتجات المصنوعة من لحم سمك القرش من خلال متجره الالكتروني.

اقرأ أيضاً >> شخصيات صينية | جونغ نان شان Zhong Nanshan

  • جمعت شركة علي بابا نحو 25 مليار دولار في الطرح العام الأولي (IPO) في بورصة نيويورك في عام 2014، وهو الأكبر في التاريخ المالي للولايات المتحدة الأمريكية. ليصبح جاك ما بعد ذلك الرئيس التنفيذي لمجموعة علي بابا القابضة وأغنى رجل في الصين.
  • في عام 2017، احتفل جاك ما بالذكرى السنوية الثامنة عشر لتأسيس مجموعة علي بابا. وقدم أداءً على المسرح لأغنية “Can You Feel The Love Tonight”، مرتدياً زياً لمغنيي موسيقى الميتال. كما قدم عرضاً مستوحى من أعمال المغني الأمريكي الراحل مايكل جاكسون.
  • أعلن جاك ما عن استقالته من منصبه كرئيس تنفيذي لمجموعة علي بابا القابضة في عام 2019، بهدف التركيز بشكل أكبر على الأعمال الخيرية من خلال مؤسسته “مؤسسة جاك ما الخيرية”. كما نفى الشائعات التي زعمت بأن الحكومة الصينية أجبرته على فعل ذلك. وخلفه دانيال جانغ الذي شغل سابقاً منصب الرئيس التنفيذي لشركة تاوباو.
  • في شهر ديسمبر من العام 2020، قامت الحكومة الصينية بفتح تحقيق بشأن مكافحة الاحتكار لمجموعة آنت المالية المالكة لمجموعة شركات علي بابا، ليتم بعد ذلك تعليق الاكتتاب العام الأولي لمجموعة آنت حتى الانتهاء من التحقيقات.
  • في يناير من العام الحالي، تناولت العديد من وسائل الإعلام العالمية أخباراً تُفيد باختفاء جاك ما بعدما كان من المفترض أن يشارك في احدى المؤتمرات العالمية. إلا أن العديد وسائل الإعلام الصينية أكدت بأن جاك ما يتوارى عن الأنظار ويتجنب الظهور إعلامياً بسبب عدم انتهاء التحقيقات المالية لمجموعة آنت التي تضم مجموعة الشركات التي أسسها فيما سبق.

الجوائز والإنجازات


جاك ما يتسلم وسام التميز الأردني من الدرجة الأولى في تموز 2020
جاك ما يتسلم وسام التميز الأردني من الدرجة الأولى في تموز 2020
  • صنفه تلفزيون الصين المركزي ضمن قائمة “أفضل 10 شخصيات اقتصادية للعام 2004”.
  • ظهر في قائمة “أقوى 25 رجل أعمال في آسيا” لعام 2005.
  • حصل على لقب “رجل أعمال العام” من قبل مجلة “بيزنس ويك” في عام 2007.
  • كان عام 2009 عاماً حافلاً بالإنجازات في حياة جاك؛ حيث حصل على مكان في قائمة “الـ100 شخصية الأكثر تأثير في العالم”، كما حصل على جائزة CCTV الاقتصادية للعام 2009 وجائزة رجل أعمال العقد.
  • صنفته مجلة فوربس العالمية على أنه الشخصية رقم 30 في قائمة أقوى الشخصيات في العالم في عام 2014.
  • تم تكريمه بجائزة رائد الأعمال لعام 2015 في حفل “Asian Awards”.
  • احتل المرتبة الثانية في قائمة “أعظم 50 قائداً في العالم” الصادرة عن مجلة Fortune في عام 2017.
  • تم تعيينه إلى جانب العديد من القادة العالميين المؤثرين في عام 2019 كسفير للأمم المتحدة لتعزيز التنمية المستدامة.
  • حصل على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعات مختلفة بما في ذلك جامعة هونغ كونغ وجامعة دي لا سال في الفلبين وجامعة تل أبيب في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  • حصل جاك ما على وسام التميز الأردني من الدرجة الأولى في تموز من العام 2020، وهو أعلى وسام شرف في الأردن، وذلك تقديراً لأعماله الخيرية التي ساهمت بمكافحة تفشي فيروس كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم. فيما يُعد جاك أول صيني ينال هذا الوسام.

ثروة جاك ما


قدّرت مجلة فوربس الشهيرة ثروة جاك ما بحوالي 62 مليار دولار أمريكي في عام 2020، حيث جنى جاك معظم ثروته أثناء توليه منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة علي بابا القابضة. وبذلك جاء على رأس قائمة أغنى أغنياء الصين لعام 2020، فيما حل جاك ما في المركز السابع عشر بقائمة فوربس لأغنى أغنياء العالم لعام 2020.

حياته الشخصية وعائلته


جاك ما مع زوجته جانغ ينغ
جاك ما مع زوجته جانغ ينغ

تزوج جاك ما من امرأة تدعى جانغ ينغ، التي كان قد التقى بها لأول مرة أثناء دراسته في “معهد هانجو لتدريب المعلمين”. جانغ ينغ كانت أيضاً زميلة جاك عندما بدء مشواره المهني كمعلم للغة الإنجليزية، ولعبت دوراً مهماً في بدء مشروعه التجاري الأول، حيث عملت بمنصب مدير قسم الأعمال في شركة علي بابا حتى استقالت في عام 2004 لتتفرغ لتربية أطفالهم الثلاث.

هل جاك ما مسلم؟


للإجابة على احدى أكثر الأسئلة تداولاً عن جاك ما على شبكة الانترنت، علينا أن نُبين السبب الذي يدفع الكثيرون إلى الاعتقاد بأن جاك ما مسلم.

ببساطة الإجابة على السؤال هي لا، وسبب الاختلاط في هذا الأمر هو أن Ma (الذي يعني الحصان باللغة الصينية) هو لقب شهير استخدمه العديد من المسلمين الصينيين عندما بدأت اللغة الصينية بالانتشار بين الأقليات الصينية منذ وقت طويل (في بداية عهد أسرة مينج) ولكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن Ma هو لقب صيني أصلي استخدمه الصينيون من قومية الهان في الصين منذ آلاف السنين حتى قبل فترة طويلة من عهد أسرة مينج.

وبالتالي وعلى الرغم من أن جاك ما يحمل لقب Ma المنتشر بين مسلمي الصين إلا أنه كالكثير من الصينيين “بلا ديانة”، حيث أشار سابقاً في مقابلة صحفية بأنه يعتبر فلسفته التجارية على أنها “دينه الذي يؤمن به”.

أشهر مقولات جاك ما


لا تستلم أبداً. اليوم صعب، وغداً سيكون أصعب، ولكن بعد غد ستُشرق الشمس بالتأكيد.

يجب أن تتعلم من منافسيك ولكن لا تُقلدهم أبداً، إن قلدتهم ستموت.

لا أريد أن أكون محبوباً، أريد أن يحترمني الجميع.

لمرة واحدة في حياتك، جرب شيئاً. اعمل بجد لتحقيق هدف ما، حاول التغيير. لا شيء سيء يمكن أن يحدث.

لا تنقصنا الأموال، بل ينقصنا الأشخاص ذوي الأحلام الذين يمكنهم الموت من أجل تلك الأحلام.

إذا لم تستسلم بعد، فلا يزال لديك فرصة ممكنة.

إذا كان هناك تسعة أرانب على الأرض، وكنت تريد الإمساك بواحد، فلتركز على أرنب واحد فقط.

إذا كنا فريقاً جيداً ونعرف ما نريد القيام به، يمكن لأحدنا هزيمة عشرة منهم.

حاول العثور على الأشخاص المناسبين، وليس الأشخاص المميزين.

إن كنت ترغب في الفوز في القرن الحادي والعشرين، فعليك تمكين الآخرين، وعندما تُدرك أن الآخرين أصبحوا أفضل منك. ستكون حينها من الأشخاص الناجحين.

الفرص التي لا يراها الجميع هي الفرص الحقيقية.

في طريقك للنجاح، ستلاحظ أن الناجحين لا يشتكون كثيراً ولا يتذمرون.

إذا كنت تنظر إلى الجميع على أنهم أعداء لك، فسيكون كل من حولك أعداءً.

لا توظف الأكثر كفاءة، بل وظف الأكثر جنوناً.

الحمقى فقط من يستخدمون أفواههم للتحدث، الذكي يستخدم دماغه والحكيم يستخدم قلبه.

لا تتنافس أبداً على الأسعار، بل تنافس بدلاً من ذلك على جودة الخدمات وابتكار الأفكار.

إذا أعجبك هذا المقال وترغب بمشاهدة المزيد، يُمكنك دوماً متابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي، وإن كانت لديك أي استفسارات أخرى لا تتردد بطرحها في مجموعة الفيس بوك الخاصة بنا.

شخصيات صينية | جاك ما Jack Ma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى